مشــاركة ممـيزة

المصحف المرتل للشيخ مصطفى اسماعيل نسخة الإذاعة بجودة عالية

المصحف المرتل للشيخ مصطفى اسماعيل   الشيخ عبد الباسط عبد الصمد ـ مجود. ⇓⇓ ..إستمع 24 ساعة يوميا ..  .. نسخـة الإذاعـة بجـودة عـالية ...

السبت، 30 يوليو 2011

"حريات المحامين" لم نر نجـلى مبـارك ,مبارك يتناول القهوة في قفص الاتهام , فيديو



مستشفى سجن طرة جاهزة ولايوجد ما يمنع من نقل المخلوع 
وجدنا على أبواب زنازين رموز النظام السابق أثار أتربة كأنها لم تفتح منذ أسبوع
 ولا يوجد أمامها أى أثار أقدام آدمية أو علامات أحذية
.. الزنازين كانت مغلقة بالجنازير ..
  وورقة على باب كل زنزانة مكتوب فيها أسماء المسجونين داخلها


قال سعد حسب الله رئيس المكتب التنفيذى للجنة الحريات بنقابة المحامين، وعضو الوفد الحقوقى الذى زار سجن طره، إنهم لم يروا رموز النظام السابق ونجلى الرئيس السابق جمال وعلاء مبارك داخل السجن لأن الزنازين كانت مغلقة.
 وأضاف عضو الوفد: "لكن دفاتر حركة الدورية والزيارات أكدت وجودهم داخل السجن"، مشيرا إلى أن بعض المحبوسين المتهمين فى موقعة الجمل كانوا خارج الزنزانة فى زيارة، وأكدوا وجود نجلى الرئيس وكافة رموز النظام السابق داخل الزنازين، وأنهم يعاملون معاملة السجناء العاديين، وأن كل زنزانة بها تليفزيون. وأوضح حسب الله، أن الوفد طلب زيارة السجناء من رموز نظام مبارك، لرؤيتهم والاطمئنان على صحتهم، لكنهم رفضوا دخول زيارة لهم. وقال أشرف عبد الغنى عضو لجنة الحريات إلى أنهم رأوا بعض المحبوسين من الصف الثالث من رموز النظام السابق، أثناء زيارة أهلهم لهم، ومنهم أسامة الشيخ رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون السابق، وسعيد عبد الخالق وكيل نقابة المحامين السابق، ووائل أبو الليل، المتهمين فى قضية موقعة الجمل، ولكنهم لم يتمكنوا من رؤية أقطاب ورموز نظام مبارك ونجليه، لأن الزنازين كانت مغلقة بالجنازير، بالإضافة إلى أنهم وجدوا ورقة على كل زنزانة مكتوب فيها أسماء المسجونين داخلها، حيث يوجد نجلى الرئيس فى زنزانة واحدة. وأضاف عبد الغنى: "وجدنا على أبواب زنازين رموز النظام السابق أثار أتربة كأنها لم تفتح منذ أسبوع، ولا يوجد أمامها أى أثار أقدام آدمية أو علامات أحذية، واطلعنا على الدفاتر وإن كانت دليل لكنها مجرد أوراق ودفاتر تفيد بوجودهم داخل السجن ولكنها لا تصل حد دليل قاطع على وجودهم داخل محبسهم بالفعل، خاصة نجلى الرئيس المخلوع ورموز نظامه البائد." وأشار هيكل إلى أنهم دخلوا مستشفى سجن طرة ولم يجدوا ما يمنع من نقل الرئيس السابق محمد حسنى مبارك إليها، وأنهم وجدوها مجهزة وتتوافر فيها الأجهزة الطبية...

ليست هناك تعليقات:

المشاركات الشائعة