موت ياحمار .. أموال المعاشات لن تعود قبل ١٠ سنوات !!!



وزيرة التأمينات: استعادة أموال المعاشات تتجاوز ٤٢٠ مليار جينه
. تبـدأ بعد ٦ أشهر .؟!!



أكدت الدكتورة نجوى خليل، وزيرة التأمينات والشؤون الاجتماعية، أن الظروف الاقتصادية التى تمر بها مصر تحول دون سداد قيمة أموال التأمينات، قبل ١٠ سنوات، خاصة أن إجمالى هذه المبالغ يتجاوز ٤٢٠ مليار جينه.
وقالت، فى تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»، إنها اتفقت مع وزير المالية على جدولة الأموال المستحقة لأصحاب المعاشات لدى وزارة المالية وفق جدول زمنى، مؤكدة أن استعادة الأموال سوف تبدأ بعد ٦ أشهر من الآن، أى مع انتهاء ميزانية العام الحالى وبداية ميزانية الدولة للعام المقبل. وأشارت «خليل» إلى أن جدولة هذه المبالغ سوف تتيح للحكومة أن تقوم بعملين فى آن واحد، الأول أن تسترد الأموال، والثانى استثمارها بما يمكّن الوزارة من الاستفادة من الأموال المتاحة، وقدرة الوزارة على زيادة استثمارها، والتى سوف تعود على أصحاب المعاشات بالنفع.
وأرجعت السبب فى تأخر سداد المبالغ المستحقة على وزارة المالية إلى الحالة التى تمر بها البلاد فى الوقت الراهن، وعدم قدرة الموازنة العامة للدولة للعام الجارى على سداد أى مديونيات. وأكدت «خليل» أن هناك لجنة من الخبراء الاكتواريين، وبالتعاون مع مسؤولين سابقين فى التأمينات وصناديق التأمينات سواء بقطاعيها العام والخاص، أو الحكومية، تدرس المجالات التى يمكن استثمار أموال التأمينات بها.
وقالت: «لا أفضل استثمار أموال التأمينات فى البورصة، لأن أصحاب التأمينات مش حمل البورصة»، مفسرة ذلك بأن مؤشرات الصعود والهبوط فى البورصة سريعة جداً، وأصحاب المعاشات لا يتحملونها. وأكدت «خليل» أنها تفضل الاستثمارات الآمنة فى مجالات الاتصالات والبترول، إلا أنها لن تأخذ قراراً منفرداً، وما سيتم التوصل إليه فى لجنة دراسة استثمار أموال التأمينات سوف تسعى إلى تفعيله على الفور، حتى يحصل المؤمن عليهم على حقوقهم، مشيرة إلى أن الأموال لم تسرق والدولة سوف تظل ضامنة لها، خاصة أن هذه المبالغ دين على الحكومة ملزمة بسداده.
 وأكدت «خليل» أن هناك مفاوضات تدور حاليا مع وزير المالية بشأن المشروعات التى تعمل فيها الدولة، بحيث يتم استثمار جزء من الأموال فى المجالات الآمنة منها.

تعليقات


۞►.. ;;; قصــــة فتـــح مصــــر ;;; ..◄۞


,..۞ .. الله .. «عَـزَّ وجَـلّ» .. ۞..,
الله في الإسلام هو عَلم على الذات الواجب الوجود المستحق لجميع المحامد،
وهو اسم الذَّات العليَّة، خالق الأكوان والوجود،
وهو الإله الحق لجميع المخلوقات ولا معبود بحق إلا هو.
ويؤمن المسلمون بأن الله واحد، أحد، صمد،
ليس له مثيل ولا نظير ولا شبيه ولا صاحبة ولا ولد ولا والد ولا وزير له ولا مشير له،
ولا عديد ولا نديد ولا قسيم.


المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مهرجان العراة على سواحل البحر الميت الإسرائيلية بالصور والفيديو

زوجة أبو حمالات تدير منظمة ألمانية مشبوهة تشرف عليها شخصيات صهيونية - فيديو

من اجل الحرية مدونة مصرية ملحدة تنشر صورها عارية .فيديو

مصرع “فرج الرواس”.وزوجته محترقين بسيارتهم .. فمن هو“فرج الرواس”.؟

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

مهرجان العراة على سواحل البحر الميت الإسرائيلية بالصور والفيديو

زوجة أبو حمالات تدير منظمة ألمانية مشبوهة تشرف عليها شخصيات صهيونية - فيديو

من اجل الحرية مدونة مصرية ملحدة تنشر صورها عارية .فيديو

مصرع “فرج الرواس”.وزوجته محترقين بسيارتهم .. فمن هو“فرج الرواس”.؟