مشــاركة ممـيزة

المصحف المرتل للشيخ مصطفى اسماعيل نسخة الإذاعة بجودة عالية

المصحف المرتل للشيخ مصطفى اسماعيل   الشيخ عبد الباسط عبد الصمد ـ مجود. ⇓⇓ ..إستمع 24 ساعة يوميا ..  .. نسخـة الإذاعـة بجـودة عـالية ...

الأحد، 31 يوليو 2011

لم يكن أمام القوات المسلحة إلا حماية الثورة


خطأ الثوار هو الدوران في حلبة ميدان التحرير 
والرئيس القادم عسكري


أعرب الشاعر المصري الكبير عبد الرحمن الأبنودي عن اعتقاده أن الخطأ الأكبر الذي وقع فيه الثوار المصريون هو الدوران في حلبة ميدان التحرير وتصور أن هذا هو الواقع. وأضاف في حوار مطول مع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية نشرته اليوم الأحد أن "هذا الخطأ هو خطأ دائما يقع فيه الثوار ، حيث يقبعون في قلب المدينة ولا يذهبون للريف ولا إلى العمال في المصانع، ولا يحاولون فهم الواقع الحقيقي للإنسان المصري".
وكشف الأبنودي عن أنه "غير متفائل بالأوضاع الحالية" ، وقال :"أخشى أن ينتهي الأمر بالثوار إلى ما انتهت إليه الأجيال السابقة ، فنحن أيضا ناضلنا كثيرا ثم وجدنا أنفسنا في النهاية لم نحقق شيئا".
وعن تقييمه لآداء المجلس العسكري الحاكم في مصر ، قال :"لم يكن أمام القوات المسلحة إلا حماية الثورة ، لأنها كانت وسيلة القوات المسلحة الوحيدة للخلاص من فكرة توريث جمال مبارك الذي يعني حدوثه خروج الشرعية من يد القوات المسلحة ، التي ظلت في يدها منذ عام 1952 . وكانت القوات المسلحة في سبيلها لعمل انقلاب ما لاسترداد هذه الشرعية ، ولكن قام الشعب المصري الطيب بهذا الانقلاب وهذه الثورة التي وجد فيها الجيش الخلاص ، ولذلك حماها". وحول رأيه في توجه المحتجين إلى وزارة الدفاع قبل أيام ، قال :"الثوار دائما ثوار ، فالثورة يكون فيها جوانب عاطفية كبرى ، وفي المقابل يقل العقل والتدبير السياسي". وتوقع الأبنودي أن يكون رئيس مصر القادم عسكريا ، ودعا مرشحي الرئاسة إلى "الانتباه والوقوف معا ضد الطوفان القادم".

ليست هناك تعليقات:

المشاركات الشائعة