التأمين الصحى بين الماضى والحاضر

إنشاء هيئة للرقابة والجودة وتطوير مهارات العاملين بقطاع الصحة، حسب ما أعلنه وزير الصحة
(التأمين الصحى) .. من رهان (الوريث) إلى برلمان الثورة


 كانت حكومة أحمد نظيف، فى عصر النظام السابق قد أعدت مشروعا لقانون التأمين الصحى ضمن برنامج الرئيس السابق حسنى مبارك الانتخابى، كان يشمل 6 محاور فى القطاع الصحى، فى مقدمتها توفير تأمين صحى لكل مواطن. وإنشاء وحدات الرعاية الصحية الأولية بالقرى، واستحداث نظام طب الأسرة. وتطوير المستشفيات وإنشاء هيئة للرقابة والجودة وتطوير مهارات العاملين بقطاع الصحة، حسب ما أعلنه وزير الصحة الأسبق د.حاتم الجبلى.

 وكان النظام يراهن على هذا المشروع لدعم مخطط توريث الحكم لنجل الرئيس السابق جمال مبارك، الذى قال قبل انتخابات مجلس الشعب فى نوفمبر 2010، إن قانون التأمين الصحى على رأس أولويات مجلس الشعب فى حالة تشكيل الحزب الوطنى المنحل للأغلبية.

 لكن قامت ثورة 25 يناير 2011، وأحيل ملف القانون إلى برلمان الثورة.

 يذكر أن الهيئة العامة للتأمين الصحى أنشئت بقرار جمهورى عام 1964، وصدرت عدة قوانين متوالية لتنظيم عملها مثل القوانين رقم 79 و32 لسنة 1975، والقانون 99 لسنة 1992 الخاص لتغطية طلبة المدارس، والقرار رقم 380 لسنة 1997 لتغطية الأطفال منذ الولادة حتى دخول المدارس.

 ويبلغ عدد المنتفعين من النظام الحالى للتأمين الصحى 42.5 مليون مواطن، أى ما يمثل 57% من سكان مصر، ويتم تقديم الخدمات من خلال 38 مستشفى و450 عيادة على مستوى الجمهورية.
إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

زوجة أبو حمالات تدير منظمة ألمانية مشبوهة تشرف عليها شخصيات صهيونية - فيديو

مهرجان العراة على سواحل البحر الميت الإسرائيلية بالصور والفيديو

مشاهد جنسية جريئة بالفيلم اللبناني الممنوع .. بيروت هوتيل

من اجل الحرية مدونة مصرية ملحدة تنشر صورها عارية .فيديو

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

زوجة أبو حمالات تدير منظمة ألمانية مشبوهة تشرف عليها شخصيات صهيونية - فيديو

مهرجان العراة على سواحل البحر الميت الإسرائيلية بالصور والفيديو

مشاهد جنسية جريئة بالفيلم اللبناني الممنوع .. بيروت هوتيل

من اجل الحرية مدونة مصرية ملحدة تنشر صورها عارية .فيديو


؛؛ أهــل مصـــر ؛؛ أﻫــﻞ ﻗـﻮﺓ ﻭﺻﺒـﺮ ﻭﺟــﻠﺪﺓ ﻭﺣﻤﻞ ﻭ ﻻﻳﻐــﺮﻧﻚ ﺻﺒـــﺮﻫﻢ ؛؛؛؛ ﻭﻻ ﺗﺴﺘﻀﻌﻒ ﻗﻮﺗﻬــﻢ ؛؛؛؛
ﻓﻬــﻢ ﺇﻥ ﻗـﺎﻣﻮﺍ ﻟﻨﺼــﺮﺓ ﺭﺟــﻞ ﻣﺎ ﺗﺮﻛــﻮﻩ ﺇﻻ ﻭﺍﻟﺘــﺎﺝ ﻋﻠﻰ ﺭﺃﺳــﻪ ؛؛؛؛؛ ﻭﺇﻥ ﻗــﺎﻣﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﺭﺟــﻞ ﻣﺎ ﺗﺮﻛــﻮﻩ ﺇﻻ ﻭﻗﺪ ﻗﻄﻌــﻮﺍ ﺭﺃﺳـــﻪ ؛؛؛؛؛؛